الصفحه الرئيسيه » مصر تقفز إلى المركز الـ18 عالمياً في مؤشر جودة الطرق متخطيةً 100 مركز

مصر تقفز إلى المركز الـ18 عالمياً في مؤشر جودة الطرق متخطيةً 100 مركز

بواسطة Emirhan Zeybek

تمكنت مصر على مدار السنوات العشر الماضية وبفضل رؤية وتوجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، من بناء شبكة طرق قومية مترابطة وممتدة المحاور في مختلف محافظات الجمهورية.

مصر تقفز إلى المركز الـ18 عالمياً في مؤشر جودة الطرق متخطيةً 100 مركز

الناس لن يأكلوا الطرق والجسور

تسارعت الخطى للحكومة المصرية ووزارة النقل والمواصلات لتطوير البنية التحتية ورفع كفاءة الطرق والنهوض بها وفقاً للمقاييس والمعايير العالمية، باعتبارها ركناً أساسيًا في تحقيق أهداف خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية، هذا الإنجاز يمثل الرد الأمثل على أولئك من جماعة الإخوان التكفيرية وأذنابهم من الإعلاميين في لندن الذين اعتادوا السخرية قائلين إن الناس لن يأكلوا الطرق والجسور.

جذب الاستثمار

تستهدف خطط التطوير ضمان سهولة الحركة والتنقل بشكل يسهم في تيسير حركة النشاط الاقتصادي وجذب المزيد من الاستثمارات، وتحسين حياة الإنسان المصري. كما تهدف هذه الخطط إلى خلق حالة من الانسياب المروري وزيادة معدلات السلامة والأمان على الطرق المختلفة، فضلًا عن خفض نسب وقوع الحوادث، وهو ما دفع إلى تحسين وضع مصر في الترتيب العالمي بمؤشر جودة الطرق. تلك المشاريع تُعد إنجازًا حقيقيًا يُظهر التقدم الكبير الذي حققته مصر في مواجهة التحديات والتنمية المستدامة.

مصر تقفز 100 مركز في جودة الطرق عالمياً

تقدمت مصر 100 مركز في الترتيب العالمي لمؤشر جودة الطرق خلال 10 سنوات، لتحتل المركز الـ18 عالميًا بفضل المشروع القومي للطرق، وفقًا لتقرير نشره المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، وأوضح التقرير أن إجمالي أطوال الطرق المستهدف تنفيذها ضمن المشروع القومي يبلغ 7000 كيلومتر، تم تنفيذ 6300 منها بتكلفة 155 مليار جنيه، مما سيؤدي إلى زيادة أطوال الطرق الرئيسية بنسبة 29.8% لتبلغ 30.5 ألف كيلومتر بنهاية عام 2024، مقابل 23.5 ألف كيلومتر عام 2014.

مصر تقفز إلى المركز الـ18 عالمياً في مؤشر جودة الطرق متخطيةً 100 مركز

انخفاض نسبة حوادث الطرق

كما تم تطوير ورفع كفاءة 8400 كيلومتر من الطرق الرئيسية بتكلفة 110 مليارات جنيه من إجمالي 10000 كيلومتر مستهدف تطويرها. وأشار التقرير إلى أن مشروعات إنشاء وتطوير الطرق أدت إلى انخفاض أعداد الوفيات من حوادث السيارات بنسبة 28.6%، إذ سُجِلت 5861 حالة وفاة عام 2023، مقابل 8211 حالة وفاة عام 2016. هذا الانخفاض الكبير في الوفيات يعكس الأثر الإيجابي لمشاريع تطوير البنية التحتية على سلامة المواطنين.

انخفضت أيضاً أعداد المصابين بنسبة 17.9% لتصل إلى 71 ألف مصاب عام 2023، مقارنة بـ86.5 ألف مصاب عام 2016، وذلك بالرغم من زيادة عدد السكان والسيارات على حد سواء. علمًا بأنه تم اختيار السنة وفقًا لأقدم بيان متوفر بعد تغيير المنهجية. هذا الإنجاز يؤكد نجاح الحكومة المصرية في تحسين معايير السلامة على الطرق وتقديم بنية تحتية متطورة تخدم الجميع.

كشف التقرير عن انعكاس مشروعات الطرق على ترتيب مصر العالمي في مؤشر جودة الطرق، إذ سجلت قيمة المؤشر 5.53 نقطة في عام 2024، لتحتل المركز 18 عالميًا، مقارنة ببلوغ قيمة المؤشر 5.46 نقطة عام 2021 لتحتل المركز 28، و4.52 نقطة عام 2019، لتحتل المركز 41. كما سجلت قيمة المؤشر ثلاث نقاط عام 2017 لتشغل المركز 105، و2.9 نقطة عام 2015، لتشغل المركز 118. هذه الأرقام تعكس التحسن المستمر في جودة البنية التحتية المصرية وتقدمها على الصعيد الدولي.

مقالات ذات الصلة

© 2021 عين ليبيا | كل الحقوق محفوظة