الصفحه الرئيسيه » مصر تطلق أطول نهر صناعي في العالم يستهدف زراعة 2.2 مليون فدان في قلب الصحراء الغربية

مصر تطلق أطول نهر صناعي في العالم يستهدف زراعة 2.2 مليون فدان في قلب الصحراء الغربية

بواسطة Emirhan Zeybek

ضمن الإنجازات والمشروعات القومية العملاقة التي تنفذها وتطلقها الحكومة المصرية بقيادة وتوجيهات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لزيادة الرقعة الزراعية في البلاد، تم إطلاق مشروع أطول نهر صناعي في العالم في قلب الصحراء الغربية لزراعة الدلتا الجديدة.

مصر تطلق أطول نهر صناعي في العالم يستهدف زراعة 2.2 مليون فدان في قلب الصحراء الغربية
ويعد الكشف عن أضخم مشروعين في الدلتا الجديدة، وهما أطول نهر صناعي في العالم الذي يمتد من 150 إلى 170 كيلومتراً في قلب الصحراء الغربية لزراعة الدلتا الجديدة، والقناة المائية لري مشروع مستقبل مصر الزراعي، من أهم مشاريع الدلتا الجديدة التي تدعم رؤية مصر 2030 والجمهورية الجديدة لتحويل الصحراء إلى أراض زراعية
تستهدف الدولة المصرية زراعة 2.2 مليون فدان في الصحراء الغربية من خلال مياه النهر الصناعي، حيث إن هذه المساحة الهائلة التي سوف تُزرع تعادل 30 في المائة من مساحة الدلتا القديمة. كما توفر القناة المائية والنهر الصناعي 17 مليون متر مكعب من المياه يتم ضخها في مشروع مستقبل مصر والدلتا الجديدة، وفي غضون بعد 14 شهراً سيتم زراعة 2.2 مليون فدان وهو ما يمثل طفرة في مستقبل مصر الزراعي.
وتسابق الدولة المصرية الزمن للانتهاء من تنفيذ أطول نهر صناعي في العالم لتشق به الصحراء الغربية وتحول رمال الصحراء إلى أراض زراعية في إطار سعي الدولة نحو زيادة الموارد المائية.
وصف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قبل أشهر، مشروع الدلتا الجديدة بأنه أكبر مشروع في تاريخ مصر.
ولا تدخر حكومة الرئيس المصري جهداً لدعم مصالح المواطن المصري وزيادة الرقعة الزراعية في مصر إلا وتبذله خاصة وأن المساحة الزراعية في البلاد كانت لا تتجاوز 6 في المائة من المساحة، والتي يعيش عليها أغلب المصريين.
ويقع المشروع على امتداد طريق محور روض الفرج الضبعة الجديد، والذي يعد قاطرة مصر الزراعية وباكورة مشروع الدلتا الجديدة لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتصدير الفائض، حيث أن المساحة المستهدف استصلاحها مليون وخمسون ألف فدان من إجمالي مساحة الدلتا. ويهدف المشروع القومي المصري، إلى توفير المنتجات الزراعيـة التي تجمع بين الجـودة العاليـة والأسعار المناسـبة للمـواطنين بالإضافة إلى تصدير الفائض للخارج مما يسهم في تقليل الاستيراد وتوفير العملة الأجنبية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى توفير نحو 10 آلاف فرص عمـل مباشرة وأكثر مـن 360 ألف فرصة عمل غير مباشرة، ومن المتوقع زيادة فرص العمالة خلال المواسم القادمة.

مقالات ذات الصلة

© 2021 عين ليبيا | كل الحقوق محفوظة