الصفحه الرئيسيه » لوحات من إبداع الشباب الأفريقي تعرض في المحطة الفضائية الصينية لغرس بذور العلم والصداقة والأحلام

لوحات من إبداع الشباب الأفريقي تعرض في المحطة الفضائية الصينية لغرس بذور العلم والصداقة والأحلام

بواسطة Emirhan Zeybek

بكين، 19 يونيو 2023 /PRNewswire/ — تقرير من صحيفة الشعب اليومية: أطلقت سفينة الفضاء الصينية المأهولة شنتشو-16 بنجاح في 30 مايو. وقد حمل ثلاثة رواد فضاء صينيون إلى الفضاء عشر لوحات أبدعها شباب أفريقي من 10 بلدان أفريقية.

Photo shows the painting that won the Tianhe Award in the "My Dream" Painting Competition for African Youth by Nigerian Prosper Sania Dania. (Photo provided by Prosper Sania Dania)

وكانت هذه اللوحات هي اللوحات العشر الفائزة في مسابقة رسم للشباب الأفريقي بعنوان «حلمي»، والتي شارك في تنظيمها أمانة لجنة المتابعة الصينية لمنتدى التعاون الصيني-الأفريقي، والمكتب الصيني لهندسة الفضاء المأهول وعدد من السفارات والقنصليات الصينية لدى البلدان الأفريقية. وتلقت المسابقة 2000 مشاركة من الشباب الأفريقي.

وقد فازت المشاركات العشر بجائزة تياهي، التي تحمل اسم الوحدة الرئيسية لمحطة الفضاء الصينية، واصطحبها معهم طاقم شنتشو-16، لعرضها في المحطة الفضائية.

«ما أنا إلا شاب عادي من شباب الريف النيجيري. ولم يدر بخلدي يومًا أن تؤخذ إحدى رسوماتي إلى الفضاء على متن سفينة فضاء صينية لعرضها على العالم أجمع. هذا رائع»، هكذا قال الشاب النيجيري بروسبر سانيا دانيا البالغ من العمر 20 عامًا.

وكان موضوع المسابقة يدور حول حلم الإنسان باستكشاف الفضاء الواسع. وتحمل لوحة دانيا شكلًا دائريًا يتضمن علمي نيجيريا والصين الوطنيين، للتعبير عن الصداقة والتضامن بين البلدين.

«لطالما طمح الإنسان إلى استكشاف الكون، والشباب الأفارقة ليسوا استثناء من ذلك. وقد حققت الصين إنجازات هائلة في صناعة الفضاء. وتعد روح الريادة التي يتحلى بها رواد الفضاء الصينيين حافزًا للشباب الأفريقي للسعي إلى تحقيق حلمه بالوصول إلى الفضاء»، كما يقول دانيا، موضحًا فكرة عمله ومصدر إلهامه.

كما أخبر صحيفة صحيفة الشعب اليومية أنه تأثر بشدة لكلمات رائد الفضاء الصيني جينغ هايبنغ التي وصف فيه المعرض الفضائي بأنه سيغرس بذور العلم والصداقة والأحلام في محطة الفضاء الصينية.

وذكر دانيا أيضًا أن قصة جينغ عن السعي إلى تحقيق حلم الوصول إلى الفضاء جعلت الشاب الأفريقي يدرك مدى أهمية ألا يكتفي الشباب بالحلم، بل يجب أيضًا أن يعملوا من أجل تحقيقه، وأضاف:

«أعلم أن هناك العديد من منصات التعاون التي أقامتها الصين لمساندة الشباب الأفريقي في إظهار إبداعه، على الرغم من أنه لم يسبق لي زيارة البلد. والصين ونيجيريا، فضلًا عن بلدان أفريقية أخرى، يشتركان في الفرص الإنمائية لتحقيق التقدم والازدهار. وأتمنى الالتحاق بأحد برامج الدراسات العليا في الصين لتحقيق حلمي».

هوب مافيكو، البالغ من العمر 18 عامًا، من زيمبابوي، أحد الفائزين بجائزة تيانهي كذلك. بعد علمه أن عمله سيعرض في الفضاء، سارع على الفور إلى إشراك أهله وأصدقائه معه فرحته وحماسه.

وفي لوحة مافيكو، التي يغلب عليها اللون الأخضر والنقاط الصفراء والحمراء، تتطلع امرأتان أفريقيتان إلى السماء تعبيرًا عن تطلع البشر إلى الكون.

ويقول مافيكو موضحًا «الأخضر والأصفر والأحمر هي الألوان التي تعبر في العادة عن أفريقيا،» مضيفًا أنه يأمل أن تعكس لوحته الشغف الأفريقي باستكشاف الكون الواسع.

وقد تأثر الشاب أيضًا بالتهاني التي تلقاها الشباب الأفريقي من رواد الفضاء الصينيين. وقال «لقد مست قلوبنا هذه الكلمات اللطيفة التي سمعناها. إن مثل هذه اللحظات تعد مصدر إلهام للعديد من الشباب الذين نأمل أن يصبحوا جيلًا من المبدعين».

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/2104467/PeoplesDaily_Prosper_Sania_Dania_painting.jpg

Cision View original content:https://www.prnewswire.com/ae/ar/news-releases/u0644u0648u062Du0627u062Au002Du0645u0646u002Du0625u0628u062Fu0627u0639u002Du0627u0644u0634u0628u0627u0628u002Du0627u0644u0623u0641u0631u064A-301854567.html

مقالات ذات الصلة

© 2021 عين ليبيا | كل الحقوق محفوظة