الصفحه الرئيسيه » استمرار موجة تسريح العمال في شركات التكنولوجيا خلال 2024

استمرار موجة تسريح العمال في شركات التكنولوجيا خلال 2024

بواسطة Emirhan Zeybek

لازالت الأزمة الاقتصادية العالمية تلقي بظلالها على الشركات الكبرى، فقد شرع عدد كبير من أبرز شركات التكنولوجيا، بما في ذلك عمالقة الصناعة مثل أمازون وغوغل ودولينجو، في موجة كبيرة من عمليات تسريح العمال، ويشير هذا الإجراء إلى اتجاه أكبر داخل قطاع التكنولوجيا، حيث تعمل الشركات بكل جدية على خفض القوى العاملة لديها وتبسيط العمليات في محاولة لتخفيف التكاليف.

استمرار موجة تسريح العمال في شركات التكنولوجيا خلال 2024

ولا يأتي تزايد خفض الوظائف بمعزل عن غيره من العوامل، بل هو استمرار للاتجاه الذي بدأ في عام 2022 وامتد طوال عام 2023، وقد اتسمت هذه الفترة تحديداً بعدم الاستقرار الاقتصادي بشكل كبير إضافة إلى المخاوف المستمرة بشأن الركود الذي يلوح في الأفق، مما دفع العديد من شركات التكنولوجيا إلى إعادة تقييم احتياجاتهم من الموظفين والاستراتيجيات التشغيلية.

وتعكس التعديلات المستمرة في هذه الشركات استجابة استراتيجية لظروف السوق المتقلبة والحاجة إلى التكيف مع بيئة اقتصادية غير مستقرة بشكل كبير، وقد أعلنت منصة Twitch التابعة لشركة أمازون، وهي منصة البث المباشر الشهيرة، عن تخفيض كبير في قوتها العاملة، حيث تعتزم تسريح 35% من موظفيها، وهو ما يعادل حوالي 500 موظف، يعد هذا القرار، الذي أوضحه الرئيس التنفيذي دان كلانسي، بمثابة خطوة استراتيجية “لضبط قوام” المنظمة.

وأوضح كلانسي أن حجم العمالة الحالي في Twitch كبير بشكل غير لا يتناسب ومتطلبات عملياتها التجارية، تعد هذه خطوة حاسمة في إطار مواءمة القوى العاملة في الشركة مع متطلباتها التشغيلية وأهدافها الإستراتيجية طويلة المدى. وتعكس هذه الخطوة جهداً أوسع داخل أمازون لتحسين تخصيص الموارد وتحسين الكفاءة التشغيلية عبر أقسامها المختلفة.

وفي سياق مماثل، شهد قسم Audible في أمازون، المعروف بكتبه الصوتية، أيضاً عمليات تسريح للعمال، تأثر بها حوالي 100 موظف، وفي تطور موازٍ، أعلنت أمازون عن نيتها تسريح عدة مئات من العمال من أقسام Prime Video و MGM Studios، وقد تم اتخاذ هذا القرار بعد مراجعة شاملة للعمليات التجارية للشركة، كما ورد تفصيله في مذكرة من مايك هوبكنز، النائب الأول لرئيس Prime Video.

تشير عمليات تسريح العمال التي أجرتها أمازون إلى جهد شامل لإعادة معايرة القوى العاملة في الشركة استجابة لديناميكيات السوق الحالية والمتوقعة، بهدف ضمان تزويد وحدات أعمالها بالموظفين الأمثل للعمل في المشهد المتغير لصناعة الترفيه والوسائط الرقمية، وفي خطوة مهمة مماثلة، نفذت جوجل عمليات تسريح للعمال مما أثر على مئات الموظفين عبر مجموعة من الأقسام، بما في ذلك الهندسة والأجهزة والفرق المشاركة في تطوير مساعد جوجل.

تم الكشف عن تفاصيل عمليات تسريح العمال هذه في رسالة بريد إلكتروني داخلية، مما يؤكد الطبيعة الواسعة النطاق لتخفيض القوى العاملة. يعكس هذا القرار الذي اتخذته Google الاستراتيجية الأوسع للشركة لتبسيط عملياتها وإعادة تنظيم قوتها العاملة استجابةً للمشهد التكنولوجي المتطور ومتطلبات السوق، ومن خلال تعديل قائمة العاملين عبر هذه الأقسام الرئيسية، تهدف Google إلى الحفاظ على قدرتها التنافسية ومواصلة تقديم المنتجات والخدمات المبتكرة.

انضم Duolingo، تطبيق تعلم اللغة الشهير، أيضًا إلى موجة تسريح العمال، متخذاً قراراً ملحوظاً بخفض 10% من القوى العاملة المتعاقد عليها، تعد هذه الخطوة جزءًا من توجه Duolingo الاستراتيجي نحو الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لإنشاء المحتوى، وهو تحول يدل على التزام الشركة بالابتكار والكفاءة في تطوير منتجاتها.

استمرار موجة تسريح العمال في شركات التكنولوجيا خلال 2024

ورغم أن هذا القرار يؤثر على جزء من القوى العاملة في الشركة، فقد ضمنت Duolingo أن تسريح العمال لن يؤثر على موظفيها من أصحاب الدوام كامل. ويسلط هذا الإجراء الضوء على جهود Duolingo لتحقيق التوازن بين احتياجات القوى العاملة لديها والمشهد التكنولوجي المتطور، حيث أصبح الذكاء الاصطناعي عنصرًا أساسيًا في إنشاء المحتوى وتقديم الخدمات في صناعة التكنولوجيا.

وفي انعكاس إضافي للاتجاه السائد في قطاع التكنولوجيا، أعلنت شركة Humane الناشئة للذكاء الاصطناعي عن خفض القوى العاملة بنسبة 4%، وهو ما يعني تسريح 10 موظفين. ويأتي هذا القرار في إطار مبادرة الشركة الرامية إلى الاستعداد للنمو المستقبلي، ومن خلال إجراء هذه التعديلات، تضع شركة Humane نفسها في وضع يسمح لها بالتنقل بشكل أفضل في سوق الذكاء الاصطناعي سريع التطور وضمان قدرتها التنافسية واستدامتها.

وفي السياق ذاته، كشفت Discord، وهي منصة اتصالات شعبية، عن خططها لخفض قوتها العاملة بنسبة 17%، وهو القرار الذي أوضحه الرئيس التنفيذي جيسون سيترون، وتهدف هذه الخطوة إلى زيادة تركيز الشركة وتعزيز سرعتها التشغيلية، مما يعكس إعادة التنظيم الاستراتيجي للتكيف مع المتطلبات المتغيرة لمساحة الاتصالات الرقمية، الهدف هو تعزيز هيكل تنظيمي أكثر ديناميكية واستجابة يمكنه دعم أهداف النمو والابتكار في Discord بشكل أفضل. وفي صناعة الألعاب، أعلنت شركة Unity Software، الرائدة في تطوير برمجيات ألعاب الفيديو، عن تخفيض كبير في عدد موظفيها، حيث تعتزم تسريح ربع موظفيها، وهو ما يصل إلى حوالي 1,800 وظيفة، يأتي هذا القرار في إطار خطة أوسع لإعادة الهيكلة تهدف إلى وضع الشركة في مكانة تتيح لها تحقيق نمو مربح طويل الأجل.

ومن خلال تغيير حجم قوتها العاملة، تتخذ Unity Software نهجاً استباقياً لمواءمة عملياتها مع حقائق السوق وآفاق النمو المستقبلية، مع التركيز على أهمية التخطيط الاستراتيجي للقوى العاملة في الحفاظ على القدرة التنافسية في قطاع الألعاب الديناميكي سريع التطور، وعلى النقيض من الموجة الحالية من عمليات تسريح العمال، فإن العدد الإجمالي لعمليات تسريح الموظفين في هذه الفترة لا يتطابق مع الحجم الذي لوحظ في يناير من العام السابق، وفقًا لـ Layoffs، وهو متتبع عمليات تسريح العمال في مجال التكنولوجيا، قامت 37 شركة تكنولوجيا بتخفيضات في القوى العاملة هذا الشهر.

وهذا الرقم أقل بشكل ملحوظ مقارنة بـ 278 شركة خفضت عدد موظفيها في يناير من العام السابق، مما يشير إلى انخفاض نسبي في تواتر وحجم عمليات تسريح العمال في قطاع التكنولوجيا في بداية عام 2024
إن تأثير عمليات تسريح العمال هذه كبير، حيث تأثر أكثر من 305,000 موظف بعمليات تسريح العمال الكبرى في الولايات المتحدة العام الماضي، يتضمن هذا الرقم تخفيضات كبيرة من شركات بارزة مثل أمازون، والشركة الأم لغوغل ألفابت، وميتا، ومايكروسوفت.

وبالإضافة إلى قطاع التكنولوجيا، أعلنت مؤسسة سيتي جروب، وهي مؤسسة مصرفية كبرى، عن خطط لتسريح 20 ألف موظف على مدى العامين المقبلين، ويأتي هذا القرار في أعقاب سلسلة من عمليات تسريح العمال من قبل البنوك الأمريكية الكبرى الأخرى، بما في ذلك جولدمان ساكس وجي بي مورجان تشيس، مما يشير إلى اتجاه أوسع لتعديلات القوى العاملة عبر مختلف القطاعات استجابة للضغوط الاقتصادية وظروف السوق المتغيرة.

مقالات ذات الصلة

© 2021 عين ليبيا | كل الحقوق محفوظة