الصفحه الرئيسيه » ارتفاع عوائد صادرات النفط السعودية بعد مرور عام على الأزمة الروسية الأوكرانية

ارتفاع عوائد صادرات النفط السعودية بعد مرور عام على الأزمة الروسية الأوكرانية

بواسطة Emirhan Zeybek

انقضت أكثر من سنة منذ بدء الأزمة الروسية الأوكرانية، وخلال هذه الفترة تعرضت سوق النفط العالمية لتقلبات شديدة أثرت على أسعار الخام.

ارتفاع عوائد صادرات النفط السعودية بعد مرور عام على الأزمة الروسية الأوكرانية
وقد انعكس هذا الارتفاع في أسعار النفط العالمية على عوائد المملكة العربية السعودية بشكل إيجابي، حيث سجلت أرقامًا كبيرة في الأشهر الأولى من الحرب.
وتجاوزت عوائد المملكة العربية السعودية من صادرات النفط مستوياتٍ مرتفعةً في الفترة الأولى من الحرب، ولا سيما بالأشهر الثلاثة الأولى. وقد بيعت خلال 12 شهرًا من بدء الحرب كمياتٌ كبيرةٌ من النفط تعادل 1.211 تريليون ريال سعودي.
ويرصد تقريرٌ حديثٌ أنَّ عوائدَ صادراتِ النفط السعودية تطورت خلال فترة بدء الحرب وحتى نهايتها، أي من فبراير 2022 حتى نهاية فبراير 2023. كما يوضح التقريرُ إجماليَ صادرات المملكة العربية السعودية للنفط ومنتجاتِه شهريًا خلال تلك الفترة.
وفي ظل تطور الأوضاع العالمية والتغيرات الاقتصادية، تأتي عوائد صادرات النفط السعودية كدليلٍ على أهمية هذه الصناعة ودورها في تحقيق الاستقرار الاقتصادي والتنمية المستدامة. وتواصل المملكة العربية السعودية دعم قطاع النفط والغاز وتعزيز إنتاجها، وتسعى إلى تحسين جودة منتجاتها وزيادة العوائد الاقتصادية من صادراتها.

مقالات ذات الصلة

© 2021 عين ليبيا | كل الحقوق محفوظة